شراكة فريدة من نوعها جمعتنا مع شركة "كريم" ومنصة "نوى"، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، من خلال حملة "خلي الشتا أدفى"، والتي أدخلت الفرح والدفء إلى قلوب مجموعة من الأطفال في مخيم البقعة.. هذه الشراكة جمعتنا سوية من قطاعات مختلفة لنضاعف الأثر ونساهم في إحداث التغيير بطريقة فعالة ومبتكرة ضمن مجتمعاتنا، خاصة تلك التي تواجه ظروفاً صعبة..

كانت منصة "نوى" بمثابة حلقة الوصل التي جمعت بين "بنك الاتحاد" و"كريم" من جهة، وجمعية "حفنة أمل" الخيرية التي تقدم مساعدات إنسانية للأسر التي تواجه الفقر، من جهة أخرى، لنتمكن سويةً من تأمين جاكيتات شتوية وإيصالها للأطفال بجهود متطوعينا. مبادرتنا أتاحت المجال ايضا أمام جميع المواطنين ليساهموا في هذه الحملة من خلال استخدامهم كود "جاكيت" أثناء تنقلهم من مكان إلى آخر عبر تطبيق "كريم"، في حين قمنا نحن بالتبرع، مع "كريم"، بجاكيت عن كل رحلة تمت باستخدام هذا الكود.

تغيير واقع مجتمعاتنا الأقل حظاً وتخفيف العبء عنها ليس بالأمر المستحيل لو تعاونا يداً بيد.. مبادرة "خلي الشتا أدفى" هي دليل على أن الشراكة الفعالة لا تزيد فقط من حجم الأثر، بل تساعد في الحفاظ على استدامته واستمراريته، كما تحيي فينا روح العطاء وحس المسؤولية تجاه الآخرين. نتطلع إلى مزيد من هذه المبادرات!

هل أنت مستعد للبدء؟ تقدم بطلبك الآن.