وسط أجواء من السعادة والروح العائلية الواحدة، احتفلنا بالفائزة بجائزة المليون الرابعة ضمن حساب توفير “ثراء”، لنبدأ عامنا الجديد بتفاؤل وروح إيجابية عالية ونجعل منه عاماً يخلّد بالذاكرة، خاصة بالنسبة للمليونيرة الجديدة التي قد تكون هذه الجائزة سبباً في تغيير مجرى حياتها!

ياسمين محمود جميل فانوس تفاجأت باسمها مكتوباً على حائط المبنى الرئيسي للبنك دون أن تكون متواجدة في موقع الحدث. فبعد عرض إبداعي ثلاثي الأبعاد على حائط المبنى، جمع ما بين التاريخ والفنون والتكنولوجيا الحديثة، كشفنا عن اسم رابحتنا أمام الجميع. ولم يكن فريق عملنا، وغيرهم من المتواجدين في الموقع من الحضور والمارّة، وحدهم من شاهد العرض المذهل، فقد قمنا ببثه عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالبنك، وسررنا للغاية بحجم التفاعل معه، وسرعة انتشاره وتداوله، ليصل الخبر السعيد إلى ياسمين عبر أهلها وأصدقائها، وآخرين ممن فرحوا لفوزها، فتشاهد البث بنفسها..

نأمل أن تكون جائزة المليون طريقاً لياسمين لتحقيق أحلامها وتشكيّل المستقبل الذي لطالما حلمت به.

هل أنت مستعد للبدء؟ تقدم بطلبك الآن.